أخبار المغرب - لكم موقع إخباري مغربي

Back رأي كتاب الأعمدة

كتاب الأعمدة

مقال الأمير هشام حول قضية غالفان: عندما توضع كرامة المغاربة موضع سؤال

  • PDF

ينشر موقع "لكم. كوم"، نص الترجمة الكاملة لمقال الأمير هشام العلوي، حول فضيحة غالفان، وهو المقال الذي خص به إبن عم الملك محمد السادس جريدة "الباييس" الاسبانية، وينشر الموقع المقال باتفاق مع صاحبه.

الأمير هشام: أزمة غالفان تظهر أننا سجناء بنيات تجاوزها الزمن وهي حلقة ضمن حلقات تمس شرف المغاربة باسم المصلحة العليا

  • PDF

اعتبر الأمير هشام في مقال رأي له في جريدة الباييس الإسبانية اليوم الثلاثاء أن ملف دنييل غالفان فيينا الذي اغتصب أطفالا مغاربة وحصل على العفو بعد قضاء سنتين فقط من عقوبة 30 سنة شكل صدمة للشعب المغربي الذي تحرك بقوة وستكون ردود فعله حاسمة مستقبلا. ويرى أن ملف غالفان هو سلسلة من الأخطاء منها منح وسام الى نائب رئيس اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة خلال عيد العرش.

القضية أكبر من دانييل: ضرورة إصلاح المؤسسة الملكية

  • PDF

أحمد الريسوني ـ انشغل الرأي العام المغربي منذ أسبوع - ولا يزال - بقضية العفو الملكي عن المجرم الإسباني المدعو "دانييل كالفان فيينا"، المحكوم عليه بثلاثين عاما سجنا لقيامه باغتصاب عدد من الأطفال المغاربة. وشهدت عدة مدن مغربية عدة مظاهرات احتجاجية على قرار العفو، جوبهت بعنف دموي همجي من أجهزة الشرطة. واضطر الديوان الملكي على إثر ذلك لإصدار بيانين متتابعين في الموضوع...

وجهة نظر: مسار المغرب السريع نحو الإدانة

  • PDF

اعتقلت الشرطة المغربية التاقي المشظوفي في العيون، الصحراء الغربية، في عام 2010، واستجوبوه لمدة خمسة أيام حول الاشتباكات القاتلة التي جرت بين محتجين صحراويين والشرطة. وفي كل مرة ينفي فيها الناشط الصحراوي أي دور له في أعمال العنف، كما يقول، يتم ضربه من طرف اثنين من رجال الشرطة على رقبته ورأسه. يقولون له، حسب الزعم، "قل ما تريد، سندون تصريحاتك كما نريد".

وجهة نظر: على الملك أن يُظهر قدراً أكبر من الشجاعة

  • PDF

تقدم حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل بقية الأحزاب التي شاركت في الانتخابات البرلمانية المبكرة. واتسمت هذه الانتخابات بضعف المشاركة فيها بسبب الدعوة إلى مقاطعتها، وهو أمر يدعو إلى القلق، حسب رأي راينر زوليش.

لم لا الاستفتاء على اللغة؟

  • PDF

سأكون في طليعة المطالبين بضرورة تحويل اللغة الفرنسية إلى اللغة الرسمية في المغرب،بما يعنيه ذلك من دسترة تحميها وتعلي من شأنها وتحفظ لها مجالا واسعا من التداول والانتشار؟

أمازيغ 'الويكيليكس' بين أمريكا والإسلاميين

  • PDF

حاول حزب العدالة والتنمية المغربي عبر منبره الصحفي "التجديد"، وفي تعامله مع وثائق "الويكيليكس"، أن يقوم بعمل مزدوج، ويضرب عصفورين بحجر واحد: أن ينزع المصداقية عن الحركة الأمازيغية من جهة (والتي عبّرت عن غضبها بسبب مواقفه الإقصائية والتصريحات المتهورة لأمينه العام)، ويمنحها لنفسه عبر القيام بـ"مونتاج" انتقائي للوثائق والوقائع: فالأمازيغ موالون لأمريكا يطلبون دعمها "ضدّ العرب" لتأسيس "جمهورية أمازيغية في شمال إفريقيا" (كذا ! )، بينما حزب العدالة والتنمية حزب غيور على حق الشعب الفلسطيني، لا يتصل بأمريكا إلا من أجل هدف واحد هو معاتبة "العم سام" على سياسته الخارجية التي ينتهجها في العالم، عسى أن يهديه الله على يديّ الحزب المغربي العتيد فيسلك الطريق القويم لصالح العرب والفلسطينيين. لنقم بفحص خلفيات هذا "المونتاج" السياسي، والطريقة التي تمّت بها فبركته داخل مطبخ "التجديد".

زلزال صغير في المملكة الوهابية

  • PDF

الزلزال الذي يضرب بلاد نجد و الحجاز هذه الأيام هو ضربة صغيرة على بنيان الدولة الدينية التي اعتقدت أنها ستخرج سالمة من العواصف التي هزت أركان الديكتاتوريات العربية.

لا حرية من دون مساواة

  • PDF

إن أكبر دليل على أن ما نحن شهود عليه، ومشاركون فيه، يرقى إلى مستوى الثورات، وأنه ليس مجرد كلمات عابرة، هو أن ما نشهده لا يقتصر على حجم القوى المحتشدة، ولا على ما عبّرت عنه من جرأة وتضحيات وكسر لحاجز الخوف ومخيلة في ابتكار الأساليب النضالية، بل يتعدى إلى ما تجلت عنه الانتفاضات من دقة وجذرية في شعاراتها، الأمر الذي سمح بأن يرددها ويتلاقى عليها عشرات الملايين من المحيط إلى الخليج، وخصوصاً شعارين منها هما: "الشعب يريد إسقاط النظام" و"عمل، حرية، خبز". وقد كتبتُ في غير مناسبة مؤخراً(1) عن الثورة في المفاهيم التي تنطوي عليها عملية إعادة الاعتبار إلى الشعب ووحدته وسيادته، وإلى اعتباره مصدر السلطات والشرعية.. وحاولت البرهنة على أن الشعار في قيد التطبيق يشكل نقداً بالممارسة لمنظومة كاملة من المفاهيم والممارسات التي ارتبطت بالعولمة، بدءاً بترسيمة المجتمع المدني، ووصولاً إلى مقولات النيوليبرالية الاقتصادية بحسب إملاءات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومؤسسات التنمية الدولية، وشددتُ على أن الجدّة الفكرية والعملية التي انطوى عليها الشعار هي في إيلائه الأولوية للسياسة، واعتباره إسقاط الأنظمة بداية عملية تحويل ديموقراطية جذرية للعلاقة بين الحكام والمحكومين.

أصوات سوريا.. ما الذي تغير؟

  • PDF

لن أسوق اليوم أقوال المعارضة في وصف الحالة السورية وما يختلج في عقول وقلوب بنات وأبناء سوريا، ولن أقتبس مقتطفات من بياناتها، ولن أتدخل في أي قول مما سأورده، وسأكتفي بنقل ما قاله الموالون للنظام من حزبيين ومستقلين خلال جلسات الحوار الوطني، التي أعلن عنها الرئيس وتشهدها المحافظات السورية المختلفة منذ قرابة أسبوعين، وتعقد تحت إشراف السلطة ممثلة بحزب البعث وجهات إدارية عامة يرأسها المحافظ، ويحضرها ضباط أمن وممثلون عن أجهزة وهــيئات رسمية وغير رسمية ظهرت قبل الأحداث الأخـيرة ولعبت دورا أمنيا خطيرا فيها، فهي تراقب الجلسات وتضبط إيقاعها، و«تتابع» بعض المتحدثين بعد انتهـائها، كما حدث في أكثر من حالة ومكان، حسب الروايات التي يتناقلها من حضروا الجلسات. أما النصوص التي سأنقلها، فهي مأخوذة بكاملها من جريدة «الوطن»، التي تصدر في دمشق وتعد صحيفة شبه رسمية.

حزب 'في وضعية صعبة'

  • PDF

يبدو أنّ حزب المصباح قد فقد البوصلة هذه الأيام، فصار أشبه بالأعمى الذي يضرب يمينا ويسارا على غير هدى، وكأن المصباح انطفأ تاركا أصحابه في ظلام دامس. فبالنسبة لأعضائه الخطباء والكتاب، خاصة منهم أولائك الذين صاروا ضحية بلاغتهم التي تحولت بالتدريح إلى غباء سياسي، أصبحت نظرية المؤامرة الإطار الوحيد الذي يفهمون به الوقائع والأحداث ويفكون به رموز النصوص والمواقف، فالكلّ في المغرب متكتل من أجل هدف واحد هو الكيد للمصباح والتربص به من أجل إطفائه حتى لا يتمّ "نوره"، والواقع أنه ليس ثمة من عدو للمصباح غير الذين يحملونه، خاصة عندما يعرّضونه للضربات في عراك يومي مع الجميع، وهم في ذلك ينسون إساءاتهم لغيرهم ومواقفهم اللاديمقراطية ضدّ حقوق الناس وحرياتهم.

المشهد الحزبي.. بين العقلنة..و تكريس البلقنة

  • PDF

عاد الحديث من جديد عن الحقل الحزبي الوطني,وضرورة جمع شتاته ,وتخفيف وزنه الثقيل والمعطل لعجلة التقدم الديمقراطي. والطريف في هذا الحديث ,هو أن أعضاء قياديين من تلك ألأحزاب التي نشأت غداة كل استحقاق انتخابي كالفطائر, انخرطوا في حديث العقلنة للمشهد الحزبي , مدافعين بحمية عن كياناتهم , ومنددين بمن يصفون المشهد الحزبي بالبلقنة ,متهمين إياهم بألاقصائية والنزوع الهيمني..

رأسمالُ النظافة في الثورة اليمنية

  • PDF

يُسَجل للشعب اليمني، وشبابه المذهل، أنه أنجز أنظف ثورة شعبية يمكن للمرء أن يتخيلها . قطرة دمٍ واحدة لم يسفكها شبابه الذي سُفِك دَمُه في الساحات العامة . حجر واحد لم يُلْقه أحد على أحد، وإن كان الأمن لم يتوقف عن إلقاء حمم الموت على المتظاهرين . رابط الشباب حيث رابط ، منذ ما يزيد على مئتي يوم، في حشود بشرية أسطورية متمسكاً بحقه في صنع مستقبل مشرف يليق بوطن تاريخي صنع شعباً تاريخياً، لم يفعل أكثر من أن قال لرئيسه ارحل، وبمطلبه هذا تمسّك ولم يتنازل .

الثــورة لهــا جولــة أخــرى

  • PDF

«يجب أن تفخروا بما أنجزتموه... لقد استطعتم بشجاعة أن تسقطوا واحدا من أسوأ الأنظمة الدكتاتورية في العالم. لقد أثبتم أن الفكرة أقوى من القمع وأن الحق أقوى من الرصاص».

'فزاعة' العدل والإحسان

  • PDF

ربما ليس هناك ما وحد خطابات بعض السياسيين وكتابات بعض الصحافيين، خلال الأسابيع الأخيرة، أكثر من الانشغال بحركة 20 فبراير، وعلى وجه التحديد ب"استقلاليتها". ففي نظر كل هؤلاء، فإن الحركة انحازت عن أهدافها و"سقطت في أحضان جماعة العدل والإحسان"، وأضحت فريسة لاختياراتها. وقد لا نستغرب غدا إذا ما وجدنا الدولة نفسها تتقمص نفس "شعار الاستقلالية" لتعتبر أن لا مشكلة لديها مع حركة 20 فبراير، إذا ما هي حافظت على استقلالها، أي إذا ما طردت "جماعة الشيخ ياسين" من صفوفها وتبرأت منها.

حديث مع غبطته

  • PDF

أعتقد أن غبطة بطريرك بكركي سيكون غاضبا إن خاطبته باعتباره رجل سياسة لا دين، أو رجلاً يمارس السياسة من موقعه كرجل دين. تفرض الصراحة علي أن أتحدث معه بهذه الطريقة، فأنا لا أريد أن أمسّ بمقامه السامي في الكنيسة، الذي ليس محل نقاش هنا، وأرى من واجبي التعامل معه كرجل دنيا من غير الضروري أن أجامله، أو أن يكون كل ما يصدر عنه حول شؤون الدنيا معصوما أو متمتعا بالقداسة، التي ربما كان يضفيها عليه موقعه في التراتبية الدينية / الكنسية، لدى مؤمنين كثيرين.

رسالة ابن الصديق لمن لا يهمه الأمر.. والبيعة المغشوشة

  • PDF

لقد يئستُ من عدلك فخلعتُ بيعـتك من عنقي. هكذا افتتح المهندس المغربي أحمد ابن الصديق رسالته المدوية للملك أياما قبل عيد العرش، جملة قصيرة تختزل الواقع المغربي والعربي، ثم ختمها: لقد ظلمتني أشد الظلم أيها الرجل، وكل يوم يزداد ظلمك شدة وإيلاما، لقد قابلتَ إخلاصي لوطني بالإهانة واللامبالاة، ووفائي بالجحود والاحتقار وإهدار الكرامة. وابن الصديق ليس نكرة، فهو المناضل الدائم، والمتعاضد مع حركة 20 فبراير التي تقود مطالب التغيير السلمي في المغرب، وهو صاحب فكرة تخليد الذكرى 1200 لتأسيس مدينة فاس سنة 2008، بميزانية 40 مليون دولار، أسالت لعاب الفاسدين.. وعادة ما تكون ميزانيات المشروعات في قطرياتنا العربية فرصة للتناهب وكأنها وزائع مجانية.

تجارب ونماذج من 'ديمقراطية الأغلبية العدَدية'

  • PDF

نتابع نقاشنا مع الإسلاميين حول مفهوم الديمقراطية، بتقديم الأمثلة التالية التي تدلّ بوضوح على أنّ اختزال الديمقراطية في عملية التصويت وحدها، وفي صناديق الإقتراع، يعدّ التفافا على الديمقراطية. ففي غياب قواعد وقيم واضحة تضمن الحقوق والحريات الأساسية للجميع وتحمي مؤسسات دولة القانون، يمكن لأي طرف حصل على الأغلبية أن يتصرف بحسب أهوائه الإيديولوجية ضاربا عرض الحائط بكل القيم الضامنة للمساواة والعدل والحرية، فتصبح الديمقراطية بذلك آلية لإنهاء الديمقراطية نفسها والقضاء عليها.

الثورة لا يصنعها الملائكة ولا حملة السلاح

  • PDF

تلوح في أفق الوضع السوري علامات مقلقة إلى أقصى حد، تزيد إلى درجة كارثية المخاطر التي تكتنفه. أهمها إطلاقا نزعة الاستئثار التي بدأ صوتها يتعالى هنا وهناك، والدعوة إلى حمل السلاح، وتزايد الشعارات والهتافات المذهبية، التي سيحدث تزايدها نقلة مخيفة في أهداف الحراك المجتمعي: قد تأخذه من مطلب الحرية إلى كارثة النزاع المذهبي.

لم يأكلني الذئب في حيفا

  • PDF

شاركت مساء السبت الفائت في مظاهرة الآلاف في جادة بن غوريون في حيفا. ولست آسفًا ولا نادمًا. ففي جميع الأحوال، من الأفضل أن نأسف على عمل قمنا به بدلًا من عمل لم نقم به، فعلى هذا الأخير سيكون أسفنا/ندمنا مطلقًا.

حرب مفتوحة على الشعوب

  • PDF

على إثر ما حدث لآل مبارك (الجريمة والعقاب) وبن علي وعقيلته ليلى الطرابلسي (جريمة بلا عقاب تحولت تقاعدا مريحا) ازداد تمسك الديكتاتوريين العرب بقوة بكراسيهم الرئاسية أكثر من أي وقت مضى؛ عناد يمليه مأزق الاختيار بين الموت والبقاء: أعني بقاءهم مقابل موت الآخرين.

ضد الكسل السياسي

  • PDF

مهما استثمرت الأحزاب الشرعيات التي تستظل بها ، و مهما تسلحت بمختلف الذرائع وحملت جزءا من تدهور واختناق العمل السياسي ومحدودية المشاركة الانتخابية للدولة ومؤسساتها المنتشرة في كل مكان، وهذه حقيقة تاريخية لا مراء فيها، فإن مجمل الأحزاب يتعين عليها أن تعترف وبجرأة عالية، بأن جزءا مهما من إخفاقاتها وانتكاس العمل السياسي وتتفيه المحطات الانتخابية، كامن في ذاتها وفي طريقة تدبير أجهزتها وتواصلها مع المواطنين، وارتهان الاجتهاد الفكري والنظري في ممارستها للمناسبات مثل "اقتراب مواعيد المؤتمرات الوطنية إن احترمت الآجال المحددة لها " أو وجود هزات سياسية واجتماعية .